أطلق برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" الأكاديمية الدولية لمدربي فرق كرة القدم للأطفال

تم إطلاق الأكاديمية الدولية للمدربين في إطار الموسم السابع لبرنامج اجتماعي عالمي خاص بالأطفال "كرة القدم من أجل الصداقة" التابع للشركة المساهمة العامة "غازبروم". بدأت المنصة التعليمية متعددة اللغات عبر الإنترنت عملها في 20 يونيو.

الأكاديمية الدولية لـ "كرة القدم من أجل الصداقة" هي الدورة المجانية عبر الإنترنت التي تضمن مجموعة من التمارين العملية التي تهدف إلى تحسين مهارات مدربي مجموعات كرة القدم وفرق الشباب ، ومعلمي التربية البدنية. تحتوي دورة الأكاديمية عبر الإنترنت على المعرفة والنصائح العملية والتوصيات بشأن تنظيم التدريبات وتعزيز قيم نمط الحياة الصحي. الدورة التدريبية متوفرة بعشر لغات: الروسية والإنجليزية والألمانية والإسبانية والفرنسية والإيطالية والتركية والصينية والعربية والهندية.

تم تطوير دورة الأكاديمية من قبل مؤلفي البرامج الإنسانية الرياضية والتربوية لمشروع "كرة القدم من أجل الصداقة". وشارك في تطويرها رئيس أكاديمية برشلونة لكرة القدم للشباب ميكيل بويج، ومدير نادي دلهي ديناموس لكرة القدم جوزيف جامباو ، ومدير الاتحاد الروسي لكرة القدم للسياسة الإقليمية والعلاقات الدولية - أليكسي سميرتين ، ومدير التطوير الفني والمسؤولية الاجتماعية لمنتخب البرازيل لكرة القدم ديوجو نيتو ، ومنسق نادي نسائي ألكمار لكرة القدم (هولندا) جيرارد تيميرز، ولاعبو نادي زينيت سانت بطرسبورغ ، ولاعبو نادي شالكه 04 ، ومسئولون من اتحادات كرة القدم من مختلف الدول وغيرها. تم إعداد عدد من دروس الفيديو العملية بمشاركة المدربين ولاعبي كرة القدم الشباب من مختلف الدول خلال فعاليات الموسم السابع في مدريد.

قدّر لاعب أسطوري للمنتخب البرازيلي لكرة القدم وريال مدريد ، الفائز بكأس العالم والفائز بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات روبرتو كارلوس أهمية المبادرة التعليمية للبرنامج تقديراً علياً وذلك خلال المؤتمر الصحفي للمنتدى الدولي لـ "كرة القدم من أجل الصداقة" 2019 المكرس لإطلاق الأكاديمية.

"إنّ برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" هو البرنامج الفريد تمامًا الذي يحلم الأطفال من جميع أنحاء العالم بالمشاركة فيه. من خلال الجمع بين عنصره الرياضي وعنصره الإنساني يساعد المشروع المشاركين الشباب على تطوير مواهبهم ، واختيار مسار حياتهم الخاصة ويصبحوا قادة رائعين. يؤدي برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" رسالته المهمة حيث يعزز فكرة المساواة بين جميع ثقافات العالم بين الشباب. إذا تعلم أطفالنا أن يكونوا أصدقاء وأن يحترموا جميع الناس وأن ينسوا اختلافات ، فسيكون بإمكانهم بناء مستقبل أفضل" - قال روبرتو كارلوس.

تتكون الدورة التدريبية عبر الإنترنت للأكاديمية الدولية من أربع مجموعات وهي: "كيفية تعليم القيم" ، "كيفية تدريب الفرق المختلطة" ، "لايف هاكس لمدربي فرق كرة القدم للأطفال" ، "وجهات النظر الرئيسية في الإدارة الرياضية في كرة القدم للأطفال". تحتوي الدروس على تعليمات ملموسة من محترفين يعملون مع الأطفال ، وأمثلة التمارين التي يمكن للمدرب القيام بها مع طلابه ، ومقتطفات من الخطب التي ألقاها المتحدثون في منتدى "كرة القدم من أجل الصداقة" الدولي ، والاختبارات والمهام للعمل المستقل.

"ستساعد الأكاديمية المدربين من جميع أنحاء العالم على تطوير مهاراتهم وتمكينهم من أن يصبحوا جزءًا من مجتمع عالمي من الزملاء الشريكين في الرأي. ظلت كرة القدم الرياضة الأكثر شعبية وسهولة في العالم طوال السنين. تساعد هذه اللعبة الأطفال على تعلم الإيمان بأنفسهم وتطوير مواهبهم. يصبحون المدربون لللاعبين الشباب مرشدين في عالم كرة القدم الرائع. ستساعدهم الدراسة في أكاديمية "كرة القدم من أجل الصداقة" على القيام بعملهم وتغيير حياة الرياضيين الشباب في جميع أنحاء العالم للأفضل" - قال السفير العالمي لبرنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" فرانز بيكنباور.

"في رأيي مدربي مجموعات كرة القدم للأطفال وفرق الشباب وكذلك معلمو التربية البدنية مسؤولون فعليًا عن تطوير كرة القدم للأطفال في مختلف الدول والمناطق في العالم. يبدو لي مهمًا جدًا لمساعدتهم في هذا العمل. ستساعد الدراسة في أكاديمية "كرة القدم الدولية من أجل الصداقة" المدربين على تحسين مهاراتهم وتطبيق المعارف والتقنيات الجديدة بنجاح عملياً" – قال مدير نادي دلهي ديناموس لكرة القدم جوزيف جامباو.

يمكنكم الدراسة في الأكاديمية الدولية لـ "كرة القدم من أجل الصداقة" على الموقع التالي: http://academy.footballforfriendship.com

 

المعلومات:

تقوم الشركة المساهمة العامة "غازبروم" بتنفيذ البرنامج الاجتماعي العالمي للأطفال "كرة القدم من أجل الصداقة" منذ عام 2013. والقيم الأساسية التي يروج لها المشاركون في البرنامج هي الصداقة، المساواة، العدالة، الصحة، السلام، الوفاء، النصر، التقاليد والشرف. ويقوم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والاتحاد الدولي لكرة القدم، واللجنة الأولمبية الدولية، واتحادات كرة القدم في البلدان المختلفة، والمؤسسات الخيرية الدولية للأطفال، والرياضيين المشهورين، ونوادي كرة القدم الرائدة في العالم بدعم برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة". وجمع البرنامج خلال المواسم السبعة الماضية أكثر من 6 ألف مشارك واكتسب أكثر من 5 مليون مؤيد ، بما في ذلك الرياضيين والفنانين والسياسيين

المشهورين.