جرى اليوم العالمي لكرة القدم والصداقة في مدارس عشرات الدول حول العالم

انعقدت في 25 أبريل للسنة الجارية في إطار اليوم العالمي لكرة القدم والصداقة الاجتماعات والدورات التدريبية والمباريات الودية في المدارس والأكاديميات الرياضية في أكثر من 50 دولة في أوروبا وآسيا وأفريقيا وأمريكا الشمالية والجنوبية ، وذلك بمشاركة السفراء الشباب والمدربين من البرنامج الاجتماعي العالمي للأطفال "كرة القدم من أجل الصداقة" التابع للشركة المساهمة العامة غازبروم ، ولاعبي كرة القدم المشهورين والمسؤولين.

وانعقدت في إطار اليوم العالمي لكرة القدم والصداقة أكثر من 200 فعاليات شارك فيها أكثر من 40.000 مشارك. عُقد درس كرة القدم والصداقة العالمي في المدارس في النمسا وأذربيجان وأرمينيا وبنغلاديش وبيلاروسيا وبوليفيا والمملكة المتحدة وإسبانيا وإيطاليا وكازاخستان وليتوانيا ومولدوفا ونيجيريا والبرتغال وسوريا والولايات المتحدة الأمريكية وطاجيكستان وأوزبكستان وفرنسا وسويسرا والسويد واليابان. في لاتفيا وإستونيا تم دمج الدرس المفتوح بتدريب لاعبي كرة القدم الشباب. وفي روسيا جرى اليوم العالمي لكرة القدم والصداقة في مدارس وأكاديميات ونوادي كرة القدم في 11 المدينة في روسيا التي استضافت كأس العالم لكرة القدم 2018 المقام تحت رعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم.

جرت اجتماعات تلاميذ المدارس والسفراء الشباب لبرنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" مع لاعبي الأندية الوطنية المشهورين في مقدونيا ورومانيا وبلغاريا. وبعد الاجتماع أدلى مدرب اتحاد كرة القدم لرومانيا نانا فاليمي بحديث للصحفي الشاب للبرنامج. وخلال الاجتماعات والمقابلات والمناقشات ناقش السفراء الشباب واللاعبون في نادي كرة القدم البلغاري لودوغوريت والنادي المقدوني فاردار مع زملائهم في مهمة المشروع ودور الرياضة وأهم القيم الإنسانية.

قام المذيع التلفزيون الصربي الشهير وسفير البرنامج إيفان إيفانوفيتش ولاعب كرة القدم الصربي لنادي النجم الأحمر بلغراد فوياين سافيتش بزيارة الأطفال الذين يخضعون لعلاج السرطان. أخبروا الأطفال عن القيم التسعة الرئيسة لبرنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" وهي - الصداقة والمساواة والعدالة والصحة والسلام والوفاء والنصر والتقاليد والشرف ، وقدماهم هدايا تذكارية مع شعار نادي كرة القدم وعقدا درسًا عمليًا صغيرًا حول كرة القدم. وفي نفس المساء شارك لاعبو كرة القدم الشباب من نادي النجم الأحمر بلغراد في برنامج حواري لإيفان إيفانوفيتش للتحدث عن اليوم العالمي لكرة القدم والصداقة لجمهور متعدد الملايين.

وفي هذا اليوم أقيم مهرجان كرة القدم والصداقة في العاصمة السلوفينية ليوبليانا ، وفي البوسنة والهرسك ، شاركت 7 أندية لكرة القدم للصغار في البطولة.

وفي العديد من البلدان استمر الاحتفال باليوم العالمي لكرة القدم والصداقة عدة أيام. في باكستان واليونان نظمت مباريات ودية ودروس مفتوحة بمشاركة نجوم ومسؤولين وطنيين. ومن بين الضيوف الكرام للفعاليات في لاهور - ثاني أكبر مدينة في باكستان، حضر وزير الرياضة لمحافظة البنجاب محمد تيمور خان. وفي اليونان التقى تلاميذ المدارس بالحارس السابق لنادي أيك أثينا والمنتخب الوطني ألياس أطماتسيديس.

وفي الهند أجرت أنانيا كامبودج، سفيرة شابة للبرنامج، الدرس العالمي حول كرة القدم والصداقة. وهي مؤلفة كتاب "رحلتي من موهالي إلى سانت بطرسبرغ" حيث تحدثت عن القيم التسعة للبرنامج وانطباعات التواصل مع أقرانها في المشروع.

وعرض النادي الهولندي لكرة القدم إي زد ألكمار، والنادي المجري فيرينتسفاروشي والنادي السلوفاكي لكرة القدم السلوفاك تقديم برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" في بطولات كرة القدم في إيطاليا وإسبانيا وسلوفاكيا. بعد المباراة في أسبانيا سيتبادل لاعبو كرة القدم الشباب لنادي فيرينتسفاروشيأساور الصداقة مع اللاعبين الرئيسيين ، بما في ذلك لاعب الوسط في النادي واللاعب السابق للمنتخب الوطني المجري تاماس هجنال.

"في رأيي تحتاج الرياضة الشبابية إلى دعم نشط من لاعبي كرة القدم المحترفين. لا يسمح الاحتفال باليوم العالمي لكرة القدم والصداقة بنشر القيم الأكثر أهمية فحسب ، بل أيضًا تأسيس تقاليد كرة القدم الجديدة ، وإنشاء التقاليد والحفاظ عليها ، فإن نقل التجربة بعناية هو أحد مكونات النمو المهني الاستثنائي والنجاح في أي عمل" - يعلق مايك بويج ، رئيس أكاديمية برشلونة لكرة القدم ومتحدث البرنامج في المنتدى الدولي لكرة القدم من أجل الصداقة.

"أردت دائمًا مقابلة أحد لاعبي كرة القدم المشهورين ، أحب لعب كرة القدم ومشاهدة المباريات على التلفزيون. والآن أحلم بالدخول إلى البرنامج كمدرب شاب ، لقد أعجبتني حقاً أن يتدرب ويلعب الفتيان مع الفتيات في نفس الفريق على السواء. ربما سأحاول تقديم الطلب للمشاركة ، قد أكون محظوظ إن شاء الله! فليجلب لي سوار الصداقة الحظ!" - قال لي مدرب كرة القدم في أكاديمية "فارس" لكرة القدم في سوريا محمد ماتوك، 15 عاماً.

ويبدأ كل فعالية بحقيقة أنه يتبادل جميع المشاركين بما في ذلك الضيوف المدعوين أساور الصداقة – شعار البرنامج. ويجسد الخيط الأزرق للسوار السماء الهادئة فوق رأسك ، ويجسد اللون الأخضر ملعبًا لكرة القدم متاحًا للجميع.

تم تأسيس اليوم العالمي لكرة القدم والصداقة في عام 2014 كجزء من البرنامج الاجتماعي الدولي "كرة القدم من أجل الصداقة" للشركة المساهمة العامة "غازبروم"، ويشارك في هذا البرنامج شباب من مختلف الدول وأنحاء العالم. بالإضافة إلى الدرس العالمي تقام تقليديًا المباريات الودية التقليدية وورش العمل والاجتماعات مع نجوم كرة القدم وتبادل الأساور الصداقة بين الأطفال المشاركين والممثلين المشهورين من المنظمات الرياضية والاجتماعية والشخصيات الثقافية. وستقام الفعاليات النهائية لبرنامج الموسم السابع لكرة القدم من أجل الصداقة في مدريد في الفترة من 28 مايو إلى 2 يونيو 2019.

المعلومات:

تقوم الشركة المساهمة العامة "غازبروم" بتنفيذ البرنامج الاجتماعي العالمي للأطفال "كرة القدم من أجل الصداقة" منذ عام 2013. والقيم الأساسية التي يروج لها المشاركون في البرنامج هي الصداقة، المساواة، العدالة، الصحة، السلام، الوفاء، النصر، التقاليد والشرف. ويقوم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والاتحاد الدولي لكرة القدم، واللجنة الأولمبية الدولية، واتحادات كرة القدم في البلدان المختلفة، والمؤسسات الخيرية الدولية للأطفال، والرياضيين المشهورين، ونوادي كرة القدم الرائدة في العالم بدعم برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة". وجمع البرنامج خلال المواسم الستة الماضية أكثر من 5.5 ألف مشارك واكتسب أكثر من 4.5 مليون مؤيد ، بما في ذلك الرياضيين والفنانين والسياسيين المشهورين.

الموارد الرسمية للبرنامج في الإنترنت:

مواد الصور والفيديو للإعلام: media.footballforfriendship.com

القناة الرسمية في الفيسبوك: www.facebook.com/FootballForFriendship/

قناة يوتيوب الرسمية: www.youtube.com/user/FOOTBALL4FRIENDSHIP

القناة الرسمية في تويتر: twitter.com/football4f

الموقع الرسمي: www.gazprom-football.com/en/home.htm