Login

usercockpit

مشاركي "كرة القدم من أجل الصداقة" يتبادلون خبراتهم

"يُشكل مشروع كرة القدم من أجل الصداقة فرصة فريدة من نوعها للالتقاء بشخصيات أسطورية. أنا جد متحمس لمقابلة نجم كرة القدم العالمي فرانز بيكنباور الذي سيحضر المنتدى بصفته السفير العالمي للمشروع. سنستغل هذه الفرصة لرؤيته و التحدث معه !".

أندري بوتابانكو، 41 سنة، بوريسوف، بيلاروسيا

لشبونة بتاريخ 32 ماي 4102


 "كانت جولة مفيدة جدا للأطفال لأنهم التقوا بأقرانهم من ثقافات مختلفة و اكتشفوا أنه ليس من الضروري الفوز دائما في كرة القدم التي تُعد أولا و قبل كل شيء لعبة، بل المُهم في الأمر احترام الأشخاص الذين يلتقون بهم فوق أرضية الملعب".

إيلين توبوزاكوف، مُدرب، صوفيا، بلغاريا

لشبونة بتاري24 ماي 4102


"أمارس كرة القدم منذ 01 سنوات كمدافع وسط و أحلم بأن أصبح لاعبا محترفا في صفوف الفريق الوطني اليوناني و الفوز بدوري أبطال أوروبا. أنا جد سعيد بالمشاركة في هذه التظاهرة الرياضية. أعتقد أن الهدف الأسمى يكمن في تكوين صداقات جديدة. بالنسبة إلي، كرة القدم تعني الصداقة و الأخوة و الصحة".

أنتونيوس أويكونوموبولوس، 51 سنة، أثينا، اليونان

لندن بتاريخ 52 ماي 3102


"تغمرني فرحة كبيرة لأنني أعلم أن المعرفة و المثابرة يأتيان دائما بثمارهما. عزز هذا النجاح المُذهل من ثقتي في كتابة اللغة الإنجليزية و التحدث بها. أشعر بسعادة كبيرة عندما أساهم في ترقية الرياضات و تطويرها. أود ألتقي بأقراني من أوروبا و التعرف على أصدقاء جدد و البقاء على اتصال معهم بعد الرحلة".

آنا زيباك، 41 سنة، سبين، كرواتيا

لشبونة بتاريخ 32 ماي 4102


"قضينا نهاية أسبوع رائعة لا يمكن نسيانها. قمنا بنشطات ممتعة في مدينة ساحرة و مع أشخاص رائعين. زرنا بلدة جميلة و التقيت بأشخاص مميزين كونت معهم صداقات و حضرنا مباراة مُذهلة. أحببت كثيرا عملي كمراسل و أتمنى أن أخوض تجربة كهذه في المستقبل".

فالنتان بايي، 31 سنة، تافيرني، فرنسا

لشبونة بتاريخ 42 ماي 4102


"لدينا تقاليد عظيمة في رياضة كرة القدم في بلدي. أود أن ألعب لبلدي و أمثلها على المستوى الدولي عندما أكبر. أنا فخور بتمثيل ألمانيا في الحدث الدولي -برنامج كرة القدم من أجل الصداقة- الذي يجمع أطفال من عدة بلدان".

روبين فلايك، 31 سنة، غلزنكيرشن، ألمانيا

لشبونة بتاريخ 42 ماي 4102


"سعدت بمقابلة أطفال جاؤوا من عدة بلدان و التعرف أكثر على زملائي في الفريق. لن ننسى أبدا هذه الأيام و أتمنى أن نلعب كرة القدم مع مشاركين آخرين في مشروع كرة القدم من أجل الصداقة !"

مارسال كوفاكس، بودابست، المجر

لندن بتاريخ 52 ماي 3102


 "كرة القدم رياضة شعبية جدا في بلدي التي تحتضن عدة أندية و لاعبين ناجحين جدا بفضل تفاني الملايين من الأشخاص و إخلاصهم لها. أنا سعيد بمشاركتنا هذه السنة في برنامج كرة القدم من أجل الصداقة و التقائنا بأطفال من بلدان أخرى يحبون كرة القدم مثلنا!".

دافيد باغليا، 41 سنة، روما، إيطاليا

لشبونة بتاريخ 42 ماي 4102


"أعتقد أن الروح الرياضية و احترام الثقافات و الجنسيات الأخرى يكتسيان أهمية بالغة. لا يهم إذا كان المشاركون من لون و ديانة مختلفين. تم اختياري للمشاركة في كرة القدم من أجل الصداقة بسبب طبعي الاجتماعي لأنني أحب مساعدة الآخرين."

تيسا غراهيوس، 31 سنة، ألكمار، هولندا

لشبونة بتاريخ 42 ماي 4102


"نسعد بمشاركة فريقنا في مشروع كرة القدم من أجل الصداقة الذي يمثل فرصة كبيرة لأطفالنا للالتقاء بأقرانهم من بلدان أخرى لتقاسم خبراتهم".

آدم كوشارزيك، مدرب، وارسو، بولندا

لشبونة بتاريخ 42 ماي 4102


"إنه لأمر رائع أن نحتك بأقراننا من بلدان أخرى و أن تُتاح لنا فرصة المشاركة في بطولة حقيقية. أنا متحمس للالتقاء مع فرق من 61 بلدا فوق أرضية الملعب !".

فيليبي ساورس، 31 سنة، لشبونة، البرتغال

لشبونة بتاريخ 42 ماي 4102


"يتيح برنامج كرة القدم من أجل الصداقة فرصة لزيارة العالم و متابعة نهائي دوري أبطال أوروبا و الاستمتاع بأداء لاعبين محترفين فوق الميدان، هذا ممتع جدا ! يساعد المشروع عموما الشبان من مختلف المدن و البلدان على أن يصبحوا أصدقاء. في الواقع، أحداث برنامج كرة القدم من أجل الصداقة تغييرا في حياتي. لقد غيرت رأي و اقتنعت بأن كرة القدم ليست مجرد هواية بالنسبة لي بل هي صُلب اهتماماتي".

ستانيسلاف كوتلياروف، يكاترينبورغ، روسيا

لشبونة بتاريخ 42 ماي 4102


"تتكون أغلبية المشاركين في منتدى كرة القدم من أجل الصداقة من لاعبين كرة قدم محترفين. كلنا نحلم بمشوار ناجح و فهمنا بأن الصحة الجيدة تمثل أحد أهم الأشياء في الحياة !".

ماركو جانكوفيك، 31 سنة، بلغراد، صربيا

لشبونة بتاريخ 42 ماي 4102


 "أنا سعيد بالمشاركة في مشرع كرة القدم من أجل الصداقة الذي يحمل قيم مهمة كالسلم. نحن شُبان لكننا نفهم أن هناك أشياء في حياتنا تؤثر على كل شيء و على كل شخص. نسعى إلى الالتقاء بأقراننا الذي يفكرون مثلنا و من بلدان أخرى !".

روك فريزر، 31 سنة، ماريبور، سلوفينيا

لشبونة بتاريخ 42 ماي 3102


"شعرت بالفخر عندما رأيت ابني يحمل علم تركيا على قميص فريقه غلاتاساري. نشكركم و نشكر كل من ساهم في هذه التجربة التي خاضها ابني و أنا و عائلتي. أول جملة قالها ابني كانت: كانت تجربة رائعة يا أبي. نشكر غازبروم و أكاديمية غلاتاساري لكرة القدم و مدربو الفرق الشابة على التجربة الرائعة التي عشناها".

ضحى ساراكوغلو، والد أوبن ساراكوغلو (مشارك)، اسطنبول، تركيا

اسطنبول بتاريخ 21 جوان 4102


"نحن سعداء جدا بالمشاركة في مشروع كرة القدم من أجل الصداقة و مقابلة عدد كبير من أقراننا من عدة بلدان أوروبية والتعرف على أصدقاء جدد يحبون كرة القدم و يشاركوننا بعض الصفات !".

أوجيني أرخيبوف، 31 سنة، كييف، أوكرانيا

لشبونة بتاريخ 42 ماي 4102


"عندما نلعب كرة القدم، نعلم أن الفوز يأتي نتيجة لتضافر الجهود. يجب على كل اللاعبين بذل أقصى ما في وسعهم في الميدان و اللعب مع كل أعضاء الفريق و لفائدة الفريق. هذه هي الطريقة الوحيدة للفوز. يُروج مشروع كرة القدم من أجل الصداقة هذا الأسلوب في التفكير و نحن هنا لهذا الغرض".

لوي أنيسلي، 41 سنة، لندن، المملكة المتحدة

لشبونة بتاريخ 42 ماي 4102


ٳن "كرة القدم من أجل الصداقة" مبادرة رائعة حقا بالنسبة لنا كأطفال. في الكثير من الأحيان ما يقلل الناس من قدرة فئتنا في تقديم استعراض ولعب كرة جيدة ولكن نحن نتدرب بجهد وجدية ونحاول أن نكون لاعبين أفضل وأن نمثل بلدنا أحسن تمثيل. أنا جد

فخوربهذا الاختياروأنا متحمس للعب ضد أفضل الفئات وأمل أن نتوج بالكأس و جلبها الي الجزائر".

لطفي ماجر، 41 عاما، الجزائر العاصمة، الجزائر.

6102، الجزائر


 

ٳن تمثيل بوكا في مثل هذه البطولة المهمة لشرف كبير لأي لاعب كرة القدم،و سوف تكون هذه المبادرة تجربة استثنائية للتعرف على أصدقاء جدد من جميع أنحاء العالم".

الكسيس غونزاليس، 41 عاما، بوينس آيرس، الأرجنتين.

6102 الأرجنتين ،


" لدى نادي فلومينينسي ف.س. ٳحدى الطرق الأكثر تقدما في العالم لتدريب الرياضيين: نعمل علي التنمية الشاملة لأطفالنا لأننا نعتقد أن شخص أفضل سيكون حتما لاعب أفضل. كما تتماشى و تتفق قيم مبادرة "كرة القدم من أجل الصداقة" مع القيم السامية لنادي فلومينينسي، وانه لشرف عظيم لنا من تمثيل البرازيل في هذه البطولة الجد مهمة لكرة القدم ولجميع أطفال العالم."

تياجو ماسيدو، مدرب نادي فلومينينسي

6102 ريو دي جانيرو، البرازيل


 

"أنا مسرور وسعيد جدا بالمشاركة في برنامج كرة القدم من أجل الصداقة. يمثل هذا البرنامج فرصة لي للتواصل مع نظرائي من الدول الأخرى، ولقاء نجوم كرة القدم من العالم بأسره، والتعرف على أصدقاء جدد، والشعور بأنني جزء لا يتجزء من مجتمع كرة القدم العالمي".

بكتور ابديفالياف – 41 سنتا - بيشكيك، قيرغيزستان

6102 ، قيرغيزستان


 

أنا ممتن جدا لشركة غازبروم لإتاحة الفرصة لمشاركة نادينا في البرنامج الاجتماعي المخصص للأطفال والذي هو"كرة القدم من أجل الصداقة"

وعرض القيم الأساسية للبرنامج و ترسيخها لدى الأطفال والمتمثلة في المساواة والصداقة والعدل والسلام، وما إلى ذلك."

أوليغ خولكوفسكي - المدير الفني للفريق الناشئين لدوردوي ف.س -، بيشكيك، قيرغيزستان

6102 قيرغيزستان ،


 

ٳن سوريا أمة محبة للحياة والسلام وكرة القدم، وستكون هذه فرصة كبيرة لنا لتسليم رسالة سلم من خلال كرة القدم لجميع المشاركين في مثل هذا الحدث العالمي. كما نأمل أن نعكس صورة جيدة لثقافتنا القائمة على التسامح والتعايش، وهو شيء لن يتحقق دونما دعوة برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة" الذي نحن له ممتنون للغاية

كتيبة الرفاعي، ملحق للاعلام للنادي الرياضي الوحدة، دمشق، سوري

6102 ، سوري


"أنا متحمس للغاية لكوني جزء من هذا البرنامج الواسع النطاق. وهذا شرف عظيم لتمثيل الفيتنام والانضمام الي فرق كرة القدم من جميع أنحاء العالم. أتدرب أنا وأعضاء فريقي بجدية للتحضير للألعاب القادمة، ورغبتنا و عزمنا كبيران من أجل تقريب كرة القدم الفيتنامية الشابة من كرة القدم العالمية. كما نتطلع جميعا إلى هذا المستقبل القريب الذي سيتعرف فيه الجميع علي كرة القدم الفيتنامية وستكون هنالك المزيد من الفرص بالنسبة لنا للعب في مباريات ودية مع فرق دولية من هذا القبيل."

نجوين نهات مينه ، 31 عاما، بليكو، فيتنام

فيتنام ، 6102

GLOBAL MEDIA PARTNER

GENERAL MEDIA PARTNER

SPECIAL LANGUAGE PARTNER

LOCAL MEDIA PARTNER

This website uses cookies to enhance usage, for web analysis, advertising purposes and to integrate social media. You hereby give consent for this website or third-party suppliers to place cookies on your device. For more information please see our privacy policy